يزداد الاهتمام بالمستودعات الرقمية في الجامعات و المؤسسات البحثية مما تتيحه من إمكانية حفظ و استرجاع النتاج البحثي والمعرفي على المستوى الوطني والإقليمي و كذلك الدولي. لهذه المستودعات الرقمية القدرة على المساهمة بشكل كبير في تطوير المناهج التعليمية وزيادة إنتاج البحوث، فضلا عن كونها رابطا إقليميا بين المكتبات والجامعات ومراكز البحوث، إن الدور الهام الذي تقوم به المستودعات الرقمية للبحوث في توفير مختلف مصادر البيانات المفتوحة، أدت إلى زيادة إنتاج البحوث على مدى العقد الماضي وهو ما يتماشى مع احتياجات المستفيدين من تلك المستودعات. علاوة على ذلك و وفقا للإحصاءات الدولية، فقد ارتفع عدد المستودعات الرقمية لتتجاوز أربعة آلاف مستودع في مختلف التخصصات، مما يدل على أهميتها في تطوير العمليات التعليمية والعلمية في مؤسسات التعليم العالي والجامعات. من شأن المستودعات الرقمية مهمة توفير الموارد مفتوحة المصدر للباحثين والتي أدت إلى زيادة عدد من المقالات والمجلات مع وصول مجاني مفتوح، كما ثبت من خلال إحصاءات أوضحت زيادة في أعداد المقالات والمجلات خلال السنوات العشر الماضية. يطمح المشروع الحالي (شعاع) لإنشاء قاعدة بيانات إلكترونية تضم البحوث والدراسات والمقالات العلمية وخلاصات الأبحاث والإحصاءات العلمية المتخصصة لسلطنة عمان، والمواد الابتكارية التي تمت كتابتها أو جمعها في سلطنة عمان وعرضها على مواقع معينة والتي تمت فهرستها وتصنيفها وفقا لقواعد النظم الحديثة من أجل تسهيل عملية الوصول والاستفادة للباحثين والمبتكرين وتوضيح دور المؤسسات والهيئات المسؤولة عن النشر والإصدار.

إقرأ المزيد عن المستودع البحثي العماني على الموقع الالكتروني

  • تصنيف المواد التي تم جمعها على أساس المعايير العالمية.
  • الحفاظ على الموارد النادرة وتسهيل الوصول إليها للراغبين في دراستها.
  • تنظيم وإدارة نتائج الابتكارات البحثية الأكاديمية العمانية وتصنيفها وحفظها في مستودعات رقمية موحدة.
  • توفير خدمات البحوث السمعية والبصرية الخاصة وفقًا لقواعد ومبادئ البحث والابتكار وإتاحتها لذوي الاحتياجات الخاصة وفقًا لإرشادات الوصول إلى محتوى الويب (WCAG)

قم بزيارة موقع شعاع واستخدم معرفك الخاص بمؤسستك للدخول اذا تطلب الأمر  www.shuaa.om

فريق الدعم
support@omren.om